البحث في الموقع

مطار "النسر". هل سيكون هناك احتمال لهذه المؤسسة؟

يقع مطار "النسر" على بعد ستة كيلومترات منمركز المدينة بنفس الاسم. ويحتوي الهيكل الأساسي للنقل المذكور أعلاه على مدرج هبوط كبير بما فيه الكفاية، وهو موقع الهبوط للسفن المحمولة جوا التي يبلغ وزنها حوالي مائة طن.

مطار أوريل

قليلا من التاريخ

بدأ مطار "أوريل" في عام 1909سنة، عندما كان يرسل طائرة مع حمولة. بعد أربع سنوات من إنشاء السلطة السوفياتية في روسيا، تم إنشاء محطة جوية، والتي أصبحت حلقة الوصل بين مدينتي أوريل وموسكو.

في عام 1923 تم تمديد الطريق إلى الأوكرانيةخاركوف. من هذه اللحظة بدأ محطة لتعمل بكامل طاقتها. وتم شراء طائرات إضافية وضعت في ميزان شركة النقل.

تجربة تجربة المطار

في عام 1998 أصبح مطار "أوريل" جذاباللمستثمرين. وأعرب أحد الهياكل التجارية عن رغبته في تحديث مبنى المحطة وموقع الهبوط. بعد إعادة الإعمار، أصبح هذا الأخير أطول، مما سمح لزيادة حالة هيكل البنية التحتية للنقل.

مطار أوريول

تم تحديث مطار "النسر" لعدة سنوات، وفقط في أواخر عام 1999 كان هناك حدث رسمي حول افتتاحه.

وتجدر الإشارة إلى أنه بعد أن ألغى المستثمر العقد في عام 2004، بدأ الوضع المالي للمحطة في التدهور.

واليوم، تفتح صورة حزينة أمام هؤلاء،الذي قرر أن يأتي إلى مدينة أوريل: المطار الذي يحمل نفس الاسم لا يكاد يعمل (خدمة إرسال واحدة فقط لتتبع الرحلات الجوية). وفي ربيع عام 2011، أصبح هذا المرفق جزءا لا يتجزأ من برنامج الدولة الذي ينص على إعادة بناء وحدات الطيران الرئيسية.

ما هي الآفاق المستقبلية للمطار؟

ومع ذلك، في وقت لاحق، والمسؤولينوقالت وزارة التنمية الاقتصادية في روسيا أن تخصيص أموال من خزينة الدولة لإصلاح مطار في مدينة أوريل لا يعني على الإطلاق أنها سوف تستغل استغلالا كاملا، لأن المنطقة تفتقر إلى مشغل وحاملة أساسية. وفي هذا الصدد، أوصت السلطات الاتحادية لزملائها من المنطقة بالتركيز على خيارات أخرى للاتصالات في مجال النقل. بعد كل شيء، سوف تمر عشر سنوات أخرى قبل تصحيح الوضع المالي للمطار، وعندها فقط فإن المؤسسة سوف تكون قادرة على أن تصبح قادرة على المنافسة.

أوريل جدول المطار

كحجج لاعتماد هذاقرار "غير شعبية"، جلبت السلطات الاتحادية حقيقة أن العمل على تطوير المطار سيكلف أكثر من ثلاثة مليارات روبل. على صيانتها السنوية سوف تحتاج إلى حوالي مائتي مليون روبل سنويا. وبطبيعة الحال، فإن الميزانية الإقليمية لن "تسحب" هذا العبء.

الخبراء على يقين من أن السبيل الوحيد للخروج من الوضع الذي تم إنشاؤه هو البحث عن مستثمر رئيسي الذي، جنبا إلى جنب مع الدولة، سوف تحدث بجدية تحديث مطار النسر.

جدول الرحلات اليوم يؤكد ذلكحقيقة أن المؤسسة يمكن أن تساعد على "الخروج" من الأزمة المالية. على سبيل المثال، سيتم إنقاذ الطرق داخل البلاد: سورغوت، كراسنويارسك، أومسك، سوتشي، أنابا، سانت بطرسبرغ. يمكنك أن تطير وخارج الدولة الأم: دوسلدورف، هانوفر، شرم الشيخ، دبي، بانكوك.

</ p>
  • التقييم: